-->

 أصبح الذكاء الاصطناعي أمرًا واقعًا، قد لا تشعر بوجوده مباشر، لكنه يساعدنا في كل يوم. إما بالكتابة أو بالرد على الرسائل الإلكترونية أو حتى في فك قفل هاتفك. وإن بدت لك هذه الأمور ضربًا من الخيال العلمي، فإليك بعضًا من الأمثلة على الذكاء الاصطناعي، والتي تصادفها يوميًا، وسترى بنفسك كيف غير الذكاء الاصطناعي العالم من حولنا. 

كيف يؤثر الذكاء الاصطناعي على حياتنا اليومية ؟

1. وسائل التواصل الاجتماعي 

يخصص الذكاء الاصطناعي مختلف منصات التواصل الاجتماعي لتوائم احتياجاتنا. إذ قد تمكننا من العثور على أصدقائنا أو التواصل معهم. كما أن منصات مثل بنترست تستخدم الذكاء الاصطناعي عبر أداة لينس (LENS). إذ يسمح الذكاء الاصطناعي الصور ويتعرف على الأجسام فيها. فإذا أردت إعادة ترتيب غرفة المعيشة مثلًا ووجدت اللوحة المثالية على موقع بنترست، فمن المحتمل أنك ستتمكن من الوصول إلى السوق الإلكترونية التي تبيع هذه اللوحة بسهولة.  ويستخدم إنستاغرام الذكاء الاصطناعي بصورة مختلفة. إذ أن أنظمته الذكية تحلل كمًا هائلًا من البيانات لإيصال دعايات مستهدفة إلى جميع المستخدمين، كل حسب اهتماماته. فتحلل جميع التعليقات، وترصد الكلمات المسيئة، وتحذف المحتوى المسيء.  

يمكنكم حضور كورس أونلاين مجاني و بشهادة معتمدة بعنوان الذكاء الاصطناعي: التمييز بين الحقيقة والخيال

    2. إرسال الرسائل الإلكترونية واستقبالها 

    يستخدم الكثير الإيميلات أو الرسائل الإلكترونية كوسيلة رسمية للتواصل، ونرسل عشرات الإيميلات في مكان العمل يوميًا. لكن هل تعلم أن الذكاء الاصطناعي يساعدنا في كتابة الإيميلات؟ على سبيل المثال، يتيح موقع جيميل ردودًا ذكية لإرسالها بصورة فورية. إذ تظهر عبارات فوريًا كردود ذكية بعد تحليل النص. يقرأ الذكاء الاصطناعي الإيميل الوارد ويعرض عليك أكثر الأجوبة ملاءمة. 

    فضلًا عن ذلك، يساعدك الذكاء الاصطناعي على كتابة رسائل خالية من الأخطاء، ومن الأمثلة عليها تطبيق جرامرلي (Grammarly) الذي يوظف الذكاء الاصطناعي ومعالجة اللغات الطبيعية. فهو لن يخبرك فقط بالأخطاء الإملائية لكنه سيقدم لك اقتراحات عن مدى جودة النص وكيفية تحسينه، وإن كان عليك كتابة إيميل رسمي، سيخبرك إن كانت الكلمات المستخدمة رسمية أم لا، وهكذا. 

    ويعمل الذكاء الاصطناعي كذلك على توزيع الرسائل الإلكترونية الواردة إلى حسابك. فيقسمها موقع جيميل مثلًا إلى 3 أقسام: أساسي واجتماعي ودعائي. وبإمكان المستخدمين كذلك تقسيمها حسبما أرادوا. ناهيك رصد الرسائل غير المرغوبة وإرسالها في قسمها الخاص. لذلك فإن الذكاء الاصطناعي على موقع جيميل مسؤول عن موقع كل رسالة وأهمية كل منها. 

    3. خدمات البث

    تطبق الذكاء الاصطناعي خدمات البث مثل نتفلكس وهولو و(إتش بي أو) لتحسين تجربة المستخدم. ففي كل مرة تشاهد فلمًا أو مسلسلًا عليها، تخزن الخدمة البيانات. ويتم سؤال المستخدم إن كان يفضل متابعة تصنيف أو آخر، وبفضل إجاباته، يقدم الذكاء الاصطناعي اقتراحات وأفلام موصى بمشاهدتها. وهي وسيلة مثالية لاكتشاف ذوق المستخدم وترويج محتوى سيرغب بمشاهدته. 

    كذلك تستخدم خدمات البث الذكاء الاصطناعي بطريقة أخرى. إذ قدمت شركة أمازون مثلًا نظام فاير ستيك، وهو جهاز صغير يفتح عالم من الأمكانات لمستخدمه، وهو ليس جهاز تحكم اعتيادي، مع أنه يبدو كذلك. فهو يعمل بالتعرف على الصوت، فلا حاجة لكتابة اسم الفلم أو المسلسل. وبإمكانك التحكم بمستوى صوت الفلم وجودته ومواصفاته بصوتك. 

    ويقدم جهاز فاير ستيك صوت أليكسا، ما يجعله يبدو كمساعدك الافتراضي، ويتيح لك إدارة كافة اشتراكاتك بخدمات البث، وليس أمازون برايم فحسب، وهو طبعًا بحاجة إلى اتصال دائم بالإنترنت. 

    4. الأجهزة المنزلية الذكية 

    تزداد شعبية الأجهزة المنزلية الذكية شيئًا فشيئًا، وخاصة في ظل الجائحة، لأننا نمضي وقتًا كبيرًا في منازلنا. 

    أصبح بالإمكان ربط مصابيح منزلك وسماعاتك بالإنترنت، ما يتيح لك تحكمًا كاملًا بهذه الأجهزة بكبسة زر من هاتفك، ويمثل جهاز أمازون أليكسا مثلًا مثالًا مميزًا على الذكاء الاصطناعي في المنزل، وهو وسيلة مسلية وتفاعلية لإدارة منزلك الذكي. 

    وإن أردت نقل الأمور إلى مستوى أكبر، بوسعك شراء ثلاجة ذكية، لأنها قادرة على تحديد قائمة مشترياتك بتحليل الأطعمة المخزنة فيها. فما إن ينتهي الحليب من عند مثلًا، يظهر إشعار على هاتفك، ويضاف الحليب إلى قائمة مشترياتك، ما يجعل الأمور أسهل وأكثر راحة عن التسوق. 

    يمكنكم حضور كورس أونلاين مجاني و بشهادة معتمدة بعنوان الذكاء الاصطناعي: التمييز بين الحقيقة والخيال

      5. الصرافة والبنوك 

      انخرط الذكاء الاصطناعي بصورة كبيرة في الخدمات المصرفية والتحويلات المالية. إذ أصبح أساسًا للأنظمة الأمنية التي تحدد إن وجدت أمور غير اعتيادية في حسابك المصرفي. وبإمكان الذكاء الاصطناعي رصد عمليات الاحتيال وعمليات الشراء غير القانونية وهكذا. ويسجل كذلك أنماط الشراء ويجري التقييمات لضمان أنك من يستخدم بطاقتك وليس أحد غيرك. 

      علاوة على ذلك، لعلك كنت على اتصال مباشر بالذكاء الاصطناعي عندما استخدمت التطبيقات البنكية. إذ يضطلع الذكاء بمسؤولية عمليات الوصول إلى حسابك والتحقق منه. ناهيك عن مساندتك عندما تمتلك أسئلة، ولا ننسى أن روبوتات الدردشة التي أصبحت ضرورة لأن أكثرية المستهلكين لا يحتاجون حقًا إلى مساعدة مباشرة من الموظفين، هذه الروبوتات تقدم أفضل الحلول للعميل ضمن قاعدة بياناتها. 

      المقال السابق المقال التالي