-->

 عليك عزيزي أن...

كيف تكون متحدثاً واجتماعياً وتكسر الصمت اللا سببي ؟

  • - تقتنع تماماً بأنك عندما تتحول لشخص اجتماعي ومتحدث فإن هذا سيعود عليك بالكثير من الفوائد على صعيد شخصيتك وجوانب حياتك المختلفة الأخرى، فلعلك تتعرف على شخص يقدم لك فرصة عمل جيدة، كما ستقضي أوقات ممتعة مع من حولك، وستجد من يفكر معك في حلول لمشكلاتك ومن يشاركك ويشاطرك في تخفيف الحمل عن كتفيك، ومن يضحك ويبكي معك... كل هذا سيجعل حياتك أسعد وأسهل.
  • - تبدأ بمحيطك... فابدأ مع أهل بيتك، فاخرج من غرفتك واجلس معهم وافتح المواضيع التي تحب التحدث بها شخصياً لتجد ما تقوله لهم، ثم انتقل لمواضيع أخرى شيئاً فشيئاً، ومن ثم انتقل لتوسيع دائرتك الاجتماعية للأشخاص الذين تعرفهم ولكنهم أقل قرباً منك من أفراد أسرتك، كأصدقائك وزملائك في العمل وجيرانك...
  •  - تعرف على أناس جدد يشتركون معك في صفات معينة لتكون مرتاحاً في التعامل معهم، ومن ثم وسع دائرة معارفك أكثر وأكثر بعد أن تكون قد اكتسبت المهارات الاجتماعية اللازمة لتكون اجتماعياً. 
  •  - استغل مواقع التواصل الاجتماعي التي تؤمن لك عالماً افتراضياً وأشخاص تتحدث معهم دون أن تراهم في الحقيقة، مما يسهل عليك المهمة.
  • - زد ثقتك بنفسك عن طريق تقوية شخصيتك، وتغيير شكلك الخارجي ولباسك وتسريحة شعرك... فعندما تغير في نفسك من الخارح ينعكس ذلك عليك من الداخل ويزيدك ثقة.
  • - إن لم تكن راضٍ عن شكلك فلا تيأس وانظر إلى الأشخاص الاجتماعيين من حولهم واسأل نفسك إن كانوا كاملين... انظر إلى أوبرا وينفري وغيرها... تقبل نفسك وانطلق، وكن على ثقة بأن الناس لن تنتبه إلى كثير من الصفات التي تقلقك، وخاصة عندما تغطيها بصفات جميلة كأن تكون إيجابياً واجتماعياً.
  • - توقف عن الاعتقاد بأنك محط الأنظار... فلا تعتقد أن الناس يلاحظون كل ما تقول أو كل ما تفعل وينتقدونك، فهم ينظرون للأمور بشكل عام ونادراً ما يهتمون بالتفاصيل، كما أن هناك الكثير من الناس الذين يتواجدون معك في نفس الدائرة، فلست وحدك محط الأنظار.
  • - توقف عن انتقاد الناس... فمن ينتقد الناس كثيراً يعتقد أنهم ينتقدونه كذلك، فيفضل لا إرادياً تقليل الاحتكاك بهم حتى يحمي نفسه من الانتقادات.
  • - بادر أنت بفتح المواضيع وبزيارة الناس وبإلقاء التحية على الأشخاص الذين تعرفهم وقد قابلتهم في الطريق للتو، بدلاً من أن تتظاهر أنك لا تراهم. 
  • - يمكنك الاستفادة من بعض المقالات والكتب وحضور بعض الفيديوهات التي تساعدك على كسر حاجز الخجل لتصبح اجتماعياً كما تريد. أو استفد من تجارب أشخاص كانوا خجولين ومن ثم انطلقوا للعالم وأصبحوا اجتماعيين. 
  • بهذه الطرق ستنمي مهاراتك الاجتماعية، وستزيد من ذكائك الاجتماعي والعاطفي لتتمكن من الاختلاط أكثر بمن حولك بكل راحة وإيجابية، وستتخلص من مشكلتك شيئاً فشيئاً إن شاء الله. 

المقال السابق المقال التالي