-->

 ابدأ بالفيس بوك..

هناك نماذج إبداعيّة للغاية بدأت واشتهرت عبر الفيس بوك، وليس هناك أدَل على ذلك من نموذج "كتابات ديك الجن"، فهو حالّة إبداعية فريدة للغاية ومُثيرة للاهتمام، وبالطبع هناك أيضاً العديد من النماذج الأُخرى.

قديماً كُنّا نسعد عندما تنشر لنا مجلة المدرسة إحدى كتاباتنا، وننظر حينها إلى أنفسنا بعين الفخر، على أننا قد دخلنا عالم الشُهرة، أو حتى حين تقبل صحيفةٌ ما بنشر كتاباتنا في صفحة الهواة، أذكر أنّه كان شعوراً عظيماً.

أمّا اليوم، فالعالم مفتوح أمامك، من خلال صفحتك الشخصيّة على فيس بوك يمكن البدء بنشر كتاباتك ومشاركتها مع الأصدقاء، والأصدقاء قد لايقتصرون فقط على معارفك ضمن دائرتك الاجتماعية، بل يمكنك إضافة العديد من مختلف أنحاء العالم، ويمكن القول إنّ هذا بمثابة تجربة أو "جس نبض" لردود أفعال الناس حول كتاباتك وفيما إذا كانت تحظى باهتمامهم وإعجابهم.

إذا استطاعت كتاباتك الحصول على الاهتمام، ضمن الدائرة الضيقة للأصدقاء، يمكنك بعدها أن تُنشئ صفحة خاصّة بك، تنشر عليها كتاباتك وتدعو الأصدقاء لمتابعتها ومشاركة المنشورات على صفحاتهم، حتى تتسع دائرة المتابعين.

كيف أنشر كتاباتي الشخصية بحيث يراها أكبر عدد من الناس ؟

أذكر في فترة زمنية انقرضت الآن، كان أغلب الهواة يُنشئون مدونات على موقع كان يُدعى "مكتوب"، وكان يضم العديد من المدونّات، ولكن ياهو استحوذت على الموقع وقرّرت إغلاق منصّة التدوين، وقد كان ذلك في عام 2013.

وهناك العديد من مواقع التدوين مثل Blogger، والوورد بريس، والتي يمكنك من خلالها إنشاء صفحة  خاصّة بك ولكتاباتك، ومن الممكن أن تُنشئ موقعا خاصّا بك أيضاً.

حتى الانستغرام قد يُساعدك أيضاً، حيث يمكنك نشر كتاباتك الشخصية كصور، ومشاركتها مع الأصدقاء لديك على إنستغرام.

يُتيح لك أيضاً موقع مدونات الجزيرة، الفرصة في نشر كتاباتك ومشاركتها مع فئة من المُهتمين، وهو موقع يمكن تقييمه بأنه جيد ومفيد ومهم أيضاً، حيث يقوم بنشر بعض المدونات على صفحته الخاصة على الفيس بوك مما يعني مشاركة الكتابات مع مجموعة من الأشخاص في مختلف أنحاء العالم العربي. 

المقال السابق المقال التالي