-->

 أصبح النوم بجانب هواتفنا المحمولة بجوار رؤوسنا أمرًا شائعًا للغاية. يستخدم الكثير منا هذه الهواتف كساعات منبه ، لذلك فإنه قد يبدو من الملائم أن يكون موجوداً بجانبك في السرير. إنها أيضًا طريقة رائعة للتأكد من أنك لن تفوتك أي مكالمة أو رسالة نصية أو بريد إلكتروني. لسوء الحظ ، قد تكون أيضًا طريقة حتمية للإصابة بمرض خطير.

ماذا يحدث لنا عندما ننام بجانب الأجهزة الإكترونية ؟

يتعلق الأمر بالإشعاع الذي تنبعث منه الأجهزة الإلكترونية و خاصة الهواتف باستمرار. عندما ننام بحيث تكون الأجهزة الإلكترونية بجوار رؤوسنا ، فإننا نعرض أنفسنا لهذا الإشعاع طوال الليل.

مخاطر النوم بجانب الأجهزة الإلكترونية :

  • أظهرت الأبحاث أن الهواتف المحمولة والإلكترونيات بشكل عام يمكن أن تكون ضارة بصحتنا. في حين أن هذه الدراسات ليست قاطعة ، إلا أنها تشير إلى بعض العلامات المثيرة للقلق بخصوص التعرض طويل الأمد. أظهرت إحدى الدراسات في أستراليا أنه قد يكون هناك علاقة مباشرة بين الهواتف المحمولة و العقم عند الذكور. أظهرت هذه الدراسة أن حركة الحيوانات المنوية (قدرة الحيوانات المنوية على التحرك نحو البويضة) و حيوية الحيوانات المنوية (كمية الحيوانات المنوية الحية التي يمكن أن تخصب البويضة) ينخفضان بنسبة 8% و 9% على التوالي. يمكن أن يؤدي النوم وهاتفك في السرير إلى إطالة فترة تعرضك للإشعاع مما قد ينخفض جودة الحيوانات المنوية.
  • وجدت دراسة أخرى أن وجود الهواتف المحمولة في السرير قد يتسبب بحدوث مشاكل خطيرة في النوم. يمكن أن يؤدي استخدام الهاتف الخلوي في السرير ثم النوم بجانبه إلى اضطراب في الساعة البيولوجية، فضلاً عن أن ذلك قد يتسبب في الكوابيس. بدون نوم ليلة كاملة ، يمكن أن يصاب الشخص بمجموعة متنوعة من المشاكل الصحية.
  • ومع ذلك ، فإن القلق الأكبر هو السرطان. بينما تنفي منظمة الصحة العالمية وجود أي ارتباط بين الهواتف المحمولة والسرطان ، كثير من الناس يجادلون في ذلك. على الرغم من أن الإشعاع الكهرومغناطيسي المنبعث من الهواتف المحمولة يقع ضمن عتبة الجزء الآمن: أي ما يعادل 2.0 واط / كجم ، يجادل النقاد بأن كل التعرض خطير بطبيعته. يحث هؤلاء النقاد الناس على عدم النوم بجوار هواتفهم. و إذا ثبتت صعوبة إبعاده مسافة كافية عن مكان النوم، فيقترح تفعيل "وضع الطيران". سيؤدي ذلك إلى تقليل كمية الإشعاع التي يصدرها الهاتف.
هناك اقتراحات أخرى يمكن أن تساعد في الوقاية من السرطان المزعوم الناجم عن الهواتف المحمولة. أحد الاقتراحات المهمة هو أن يشتري الرجال حاملًا لهاتفهم بدلاً من الاحتفاظ به في جيوبهم.
اقتراح آخر يحث على استخدام مكبر الصوت أثناء المكالمات الهاتفية كلما أمكن ذلك. قد يؤدي وضع هاتفك بشكل مباشر بجانب رأسك إلى تعريض دماغك للموجات الكهرومغناطيسية ، و على الأرجح زيادة خطر الإصابة بسرطان الدماغ. لذا، يمكن أن يتيح لك استخدام مكبر الصوت في هاتفك إبقاء هاتفك على مسافة بأمان.

وتجدر الإشارة إلى أنه لم يكن هناك ارتباط مباشر بين الهواتف المحمولة و السرطان ، ولكن لا يمكن أن يكتفي أحدنا من نصائح الأمان عندما يتعلق الأمر بالصحه. فحتى لو كانت المخاطر منخفضة ، فإن اتخاذ خطوات بسيطة لحماية صحتك قد يمنع بعض الخطورة.

المقال السابق المقال التالي