-->

 سأطرح عليك بعض الأفكار المختلفة التي ستساعدك في إيجاد روتين يومي ممتع لك، يترك أثره على مختلف جوانب حياتك الصحية والنفسية والفكرية والاجتماعية.

كيف أصنع روتينًا يوميًا غير ممل وأطور نفسي من خلاله ؟

أولًا: ممارسة نوع من أنواع الرياضة الجسدية

خصص وقت الصباح الباكر لممارسة بعض التمارين الرياضية، إما المنزلية أو الخارجية، ويمكنك تخصيص أوقات المساء لهذه الرياضات.

يمكن أن تمارس في المنزل بعض التمارين الهوائية التي من خلالها يتم تحريك أكبر عدد ممكن من عضلات جسمك في المكان نفسه.

أما التمارين الخارجية، فيمكن ممارسة المشي أو ركوب الدراجة الهوائية في المتنزهات المخصصة لهذا الأمر.

ثانيًا: اكتشاف وتنمية المهارات

اكتشف ما لديك من ميول ومهارات.

تعلم من مصادر علمية إما عبر وسائل الإنترنت أو في المجتمع المحلي.

خصص من ساعة إلى ساعتين في اليوم للتعلم العملي والأكاديمي الذي يخدم مهاراتك، سواء كانت متعلقة بالرسم أو الطهي أو الأعمال اليدوية أو صناعة الأفلام أو اختراع الآلات البسيطة وما إلى ذلك.

ثالثًا: اكتساب لغة جديدة والتعرف على الثقافات المختلفة

يمكن هنا أن أقترح عليك تطبيق (Ablo) وهو جيد نسبيًا، إذ إنه يتيح لك الفرصة للتحدث مع أشخاص من مختلف بلدان العالم، ولكن عليك مراعاة الأخلاقيات العامة، والتخلص من أي عنصرية حتى تتمكن من التحدث مع الآخرين وتكتسب منهم اللغة، ومن ناحية أخرى يساعدك هذا التطبيق في التعرف على ثقافات الشعوب الأخرى، خصص ساعة بهدف اكتساب اللغة عليه.

رابعًا: خصص وقتًا للقراءة

حاول أن تقرأ في مختلف المجالات التاريخية والثقافية والتكنولوجية والعلمية، يمكن أن تخصص ساعة يوميًا لهذا ويفضل قبل النوم، استخدم المكتبات الصوتية أو الإلكترونية.

خامسًا: التطوع في مؤسسات المجتمع المدني

يمكنك أن تقدم خدماتك بحسب ما لديك من قدرات ومهارات للمحتاجين عن طريق مؤسسات محلية اجتماعية.

المقال السابق المقال التالي